Archives pour la catégorie العربية

ا والنائب البرلماني بيرام ولد

الأخبار (نواكشوط) ـ استقبل الوزير الأول محمد ولد بلال صباح اليوم الاثنين 19 أكتوبر 2020 زعيم حركة إيرالداه اعبيد.

ويعد هذا أول استقبال لزعيم حركة إيرا من طرف الوزير الأول رسميا في مكتبه بالوزارة.

وحل ولد اعبيد في المرتبة الثانية في انتخابات 2019 الرئاسية بحصوله على نتيجة 18% من أصوات الناخبين.

المسيرة السياسية والموقف الحالي من الساحة السياسية

يمكن مقارنة تاريخ الأمم بحبل فيه عقد تمثل الأحداث الهامة التي تؤثر في تطوره. بعض المراحل التاريخية تمر بطريقة هادئة، وبعضها الآخر يكون مضطربا. وموريتانيا ليست استثناء من هذا الوصف. ويمكن تمثيل تاريخها الحديث من خلال صورة في شكل حبل فيه أربع عقد، تقابل كل منها مرحلة حاسمة، وهي: Lire la suite

اجتماع بين الأحزاب والمنظمات / Réunion entre les partis et organisations haratines

Dimanche 6 juillet 2020, à Nouakchott, rencontre entre les présidents des mouvements: Ira-M (Biram Dah Abeid), Elhor(Samory ould Beye); et des partis : Rag (Omar ould Yali), Almoustaghbal ( Moctar ould Sidi Moouloud). Les échanges se sont articulés autour de l’évalution de la situation nationale sérieusement préocupante du pays et ses nombreux défis, la problématique Hratin et les perspéctives de concertation et coordination  des forces civiles et politiques opposées au pouvoir en place.

يوم الأحد الموافق 6  يوليو 2020 التقي في نواكشوط رؤساء حركتي ايرا (بيرام الداه اعبيد) و الحر (ساموري ولد بي) و رئيسي حزب الرك (عمر ولد يالي) و المستقبل ( المختار ولد سيدي مولود) و تمحور النقاش حول الوضعية الوطنية العامة للبلد المقلقة جدا و تحدياتها الكبيرة و معضلة لحراطين و كذالك ءافاق التشاور و التنسبق بين القوى المدنية و السياسبة المعارضة في كيفية مواجهة النظام الحالي.

أعضاء من الكونكرس الأمريكي يوجهون رسالة الى الحكومة الأمريكية تطالبها بالصرامة في التعامل مع الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان في موريتانيا

واشنطن ديسي، الولايات المتحدة الأمريكية، 25 يونيو 2020
أعضاء من الكونكرس الأمريكي يوجهون رسالة الى الحكومة الأمريكية تطالبها بالصرامة في التعامل مع الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان في موريتانيا
إننا نكتب إليكم لنطلعكم على قلقنا العميق بخصوص انتهاكات حقوق الانسان في موريتانيا. وبالرغم من أن موريتانيا تبقى شريكا مهما في كفاحنا ضد الإرهاب في الساحل، فإننا نعتقد بأنه من الأهمية بمكان أن تكون حقوق الانسان على الصعيد الأول فيما يخص العلاقات الثنائية. وبشكل أدق، فإن الإفلات من العقوبة في مجال التمييز العنصري، بما فيه التطهير العرقي، والحرمان من الحقوق السياسية، والرق المتوارث، والمتاجرة بالبشر، تشكل انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان على الولايات المتحدة أن تسعى جاهدة لعلاجها من خلال التزاماتها مع هذا البلد.
موريتانيا لم تحاسب على القتل الجماعي والقمع والترحيل غير المبرر للأفارقة الموريتانيين في الفترة ما بين 1989-1991. المسؤولون عن هذه الأفعال ما يزالون في منجى من كل متابعة بحكم القانون رقم 93-23 الذي ينص على أن « عفوا تاما مُنح لعناصر الجيش والأمن الذين ارتكبوا مخالفات (بين 1 يناير 1989 و18 ابريل 1992) متعلقة بالأحداث التي وقعت داخل هذه القوات والتي تمخضت عن أعمال مسلحة وأعمال عنف »، كما ينص هذا القانون، فضلا عن ذلك، على أن « كل قضية قضائية وكل وثيقة تحقيق متعلقة بهذه الفترة، وخاصة بشخص استفاد من هذا العفو، باتت مغلقة ».  هذا الإفلات من العقوبة ترك الكثير من الموريتانيين دون أي جهة يلجأون إليها بشأن الضرر الذي لحقهم أو لحق ذويهم منذ قرابة ثلاثة عقود. Lire la suite

Mauritanie : selon un député, le président de l’Assemblée nationale a amassé des richesses de manière illégale

Mauritanie : selon un député, le président de l'Assemblée nationale a amassé des richesses de manière illégaleUn tweet posté par le président de l’Assemblée nationale Cheikh Ould Baya, dans lequel il appelle tout le monde, notamment les parlementaires à l’effort et à l’apport en ce mois béni du Ramadan, loin de toute vanité et propagande, n’a pas fait que des admirateurs.

Ould Baya a appelé dans son posting à ce que les actes de bienfaisance soient francs et faits Lire la suite

Quand Ghazouani promettait de construire 10.000 habitations en faveur des pauvres

Une promesse de taille et alléchante du président Mohamed Ould Ghazwani.

Le président Ghazwani, dans son discours de candidature, avait annoncé la construction de 10.000 unités d’habitations dans les grandes villes au profit des pauvres d’ici 5 ans.

Lui-même qui ne cessait de répéter : « We li elahd andi mana » signifiant « A la promesse j’accorde de sens et intérêt ».
Sur cette promesse particulièrement, j’en appelle à toutes les associations, blogueurs, et personnes éprises de justice et qui s’intéressent à la chose publique d’en faire un sacerdoce et de lui en rappeler à  tout moment.
Le peuple doit se réveiller, demander des comptes et à ceux qui ne tiennent pas leurs promesses de les sanctionner par le vote populaire.
Est révolue l’époque des promesses populaires impunies.

Maham Ould Elemine